بيانات صحفية

الـ “فيسبوك” للمطالبة بالتعليم للجميع

نشر الأحــد 22/05/2011
أطلقت مجموعات شبابية من مختلف أنحاء الوطن في الداخل والخارج صفحة على الفيسبوك تحت عنوان “التعليم كالماء والهواء حق لكل إنسان” للمطالبة بوقف ما وصفوه بالإدارة السلبية لقطاع التعليم وجعل التعليم في متناول الجميع لا حكرا على الاغنياء.

وقال منسق الحملة ابراهيم الغندور لـ “معا”: “مما لا شك فيه إن التعليم الجامعي في فلسطين بات صعب المنال وذلك ليس لافتقار الوطن للجامعات أو للكادر الأكاديمي، أو لسياسات الاحتلال مثلما كان في السابق، ولكن بسبب الظروف والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها المجتمع الفلسطيني حيث ارتفاع معدلات البطالة، وقلة الموارد الاقتصادية للأسر جعلتهم يحدون من إلحاق ابنائهم بالجامعات الفلسطينية التي باتت أشبه بشركات ربح خاصة، تضرب بعرض الحائط أمال ومستقبل وتطلعات الشباب باكملة، حيث قام العاملون على قطاع التعليم العالي في فلسطين بتسليع التعليم بدلا من تهديفه وتوجيهه لخدمة المشروع الوطني، وباتت الرسوم الجامعية عبئا كبيرا على الطلاب والأهالي على حد سواء”.

وأضاف أن “الجامعات الفلسطينية لم تعد تحظى بتلك المكانة والتي من المفترض أن تكون عليها بين جامعات العالم، وخاصة وان الشعب الفلسطيني لا يملك الإمكانيات والموارد سوى الطاقة البشرية التي زحفت في ستينات القرن الماضي باتجاه التعليم وقامت بوضع بصمة واضحة في بناء وإنشاء معظم دول العالم وما من دولة عربية إلا وتجد فلسطينيا متعلما ترك بصمة فيها من ادوارد سعيد بأمريكا إلى ناجي العلي بالكويت والقائمة تطول”.

وأشار إلى أن “التعليم الفلسطيني يعاني ويترنح ويتراجع بفعل الإدارة القائمة عليه والتي توجهه نحو طبقه معينة قادرة على دفع الرسوم بدلا من أن تجعله مجانيا يخدم كافة أبناء الشعب الفلسطيني في ظل ما تعانيه من سياسات إحتلاليه قائمة على الإقصاء والنفي”.

وعدد مطالب القائمين والمنضمين لصفحة “التعليم كالماء والهواء حق لكل إنسان” على موقع الفيس بوك، بما يلي:

1. العمل على تخفيض الرسوم الجامعيه بالتدريج حتي نصل الى النقطة الفاصلة والحقيقة المنشودة بمجانية التعليم.
2. العمل على سن قانون ( الصندوق الوطني للتعليم ) لدعم الطالب الفلسطيني.
3. الضغط على صناع القرار باهمة تخفيض الرسوم الدراسية للجميع.
4. توعية القطاعات المعنية بضرورة التحرك لضمان الحق في التعلم المجاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى