بيانات صحفية

“الحملة الوطنية” تطالب السلطة بتخفيض رسوم الجامعات الفلسطينية

طالبت الحملة الوطنية للمطالبة بتخفيض الرسوم الجامعية في فلسطين، السلطة الوطنية وتحديدا وزارة التعليم العالي للتدخل الفوري لوقف ما وصفوه بـ”مهزلة” التجار في الجامعات الفلسطينية، كما طالبت الأحزاب والقوى الفلسطينية بالوقوف في وجه سياسية التركيع داخل الجامعات الفلسطينية التي تهدف لاذلال الطالب الفلسطيني.

واكدت الحملة على ضرورة التحرك من قبل الاتحاد العام لطلبة فلسطين في الأراضي الفلسطينية وكافة الأطر الطلابية لاتخاذ كافة الخطوات التي من شانها مصلحة الطالب.

وقال منسق الحملة ابراهيم الغندور :”في الوقت الذي يعاني فيه مجتمعنا الفلسطيني على امتداد رقعته وشتاته، من تردي أوضاعه الاقتصادية وانتشار البطالة، وعجز السلطة عن الإيفاء بالتزاماتها المالية لموظفيها، وفي ظل السياسات الإسرائيلية الهادفة إلى تركيع شعبنا الفلسطيني عبر المزيد من إجراتها التعسفية في الضفة والقطاع، وخاصة مع اقتراب استحقاق فلسطيني في أيلول القادم، والذي يلزمه استنهاض كافة قوى المجتمع الفلسطيني بمختلف مشاربه، وتوحيد كافة طاقاته لمواجهة هذه السياسات يخرج علينا عباقرة التربح في الجامعات الفلسطينية بقرار تحديد صرف الدينار على الطالب الفلسطيني، بحيث يتجاوز سعر صرف الدينار السوق السوداء في العالم، ضاربين بعرض الحائط، كل الأهداف الوطنية المشروعة التي من اجلها قامت وأنشئت الجامعات، وهو السلوك الذي لا يدع مجالاً للشك بأن تجار التعليم في فلسطين لا يهمهم سوى مصلحتهم الخاصة وامتلاء جيوبهم على حساب معاناة الوطن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى