بيانات صحفية

الحملة الوطنية للمطالبة بتخفيض الرسوم تستنكر احداث جامعة بيت لحم

2012
غزة- معا- استنكرت الحملة الوطنية للمطالبة بتخفيض الرسوم الجامعية في فلسطين الأحداث “المؤسفة” الواقعة بجامعة بيت لحم على خلفية قرار إدارة الجامعة زيادة الرسوم الجامعية على طلبة السنة الأولى والثانية في الكليات والأقسام الجامعية، مؤكدين في الوقت ذاته على دعمهم لمجلس اتحاد الطلبة في خطواته النقابية في الدفاع عن حقوق الطلبة ضد سياسة الجامعة المتمثلة بزيادة الرسوم الجامعية.

وأكد إبراهيم الغندور منسق الحملة في تصريح وصل لـ”معا” بأن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية التي يمر بها شعبنا تتطلب من مؤسساتنا التعليمية وبالأخص مؤسسات التعليم العالي موقفا تضامنيا داعما لحق الطلبة بالتعليم وأن لا يكون العامل المادي عائقا أمام أي من قطاعات المجتمع لاستكمال حقه بالتعليم.

ودعا إدارة الجامعة إلى التراجع عن قرارها لمصلحة الطلبة ولإرساء رسالة مؤسسات التعليم العالي المتمثلة بتحقيق تنمية بشرية شاملة في المجتمع مؤكداً على رفضه المطلق لحل المشكلات المالية لمؤسسات التعليم العالي على حساب الطلبة وذويهم.

وطالب الغندور إدارة الجامعة إلى البدء الفوري بحوار جاد وحقيقي مع مجلس اتحاد الطلبة للخروج بحل موضوعي وعادل للأزمة الحالية بما يخدم القضايا الطلابية.

وكان مجلس اتحاد طلبة جامعة بيت لحم قد أعلن يوم امس الاربعاء عن تصعيد إجراءاته النقابية بحيث تشمل الاعتصام وتعليق الدوام بشكل كامل يوم غد الخميس.

وقال محمد قراقع الناطق الاعلامي باسم مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية ان المجلس اتخذ خطوة تصعيديه بالاعتصام داخل الحرم الجامعي والمبيت فيه ابتداء من مساء اليوم الاربعاء واستمراره ليوم غد الخميس، متحدين بذلك الظروف الجوية القاسية ومفترشين الارض وملتحفين السماء ومتسلحين بمطالبهم “العادلة” وعلية قرر المجلس تعليق كافة اجراءات التسجيل اليوم الخميس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى