أوراق ودراسات

تخفيض الرسوم الجامعية في ظل التعليم عن بعد ضرورة ملحة

بعد إعلان حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا والتي تزامنت مع بدء الفصل الدراسي الثاني قامت الجامعات باستبدال التعليم الوجاهي إلى التعليم الالكتروني وانسحب هذا الامر علي الفصل الصيفي والان ومع دخول الفصل الاول واستمرار التعليم الالكتروني فانه لا يعقل ان تبقى الرسوم المقررة كما هي لأن هذا فيه اجحاف بالغ للطالب الجامعي لأن الرسوم التي تتقاضاها الجامعات هي مقابل التعليم الوجاهي ولايستوى التعليم الالكتروني مع التعليم الوجاهي والمستفيد هنا الجامعات لذلك يجب ان يتم تخفيض سعر الرسوم الدراسية وتعويض الطالب عن الفصول السابقة وذلك للاسباب التالية :
1- الاتفاق بين الطالب والجامعة على التعليم الوجاهي وفي حال التعليم الالكتروني فان إلتزام الجامعة أقل وبالتالي يجب ان يتم تخفيض الرسوم استنادا الي التوازن في الالتزامات المترتبة علي كل طرف.
2- التعليم الالكتروني فرض علي الطالب تكلفة إضافية منها توفير انترنت بسرعه عالية وجهاز لابتوب وخلافه.
3- الجامعات قامت بتوفير كبير في فاتورة الكهرباء والمياه والصيانة وعدم وجود اي اهلاك للأثاث الجامعي بالاضافة الي توفير سولار المولدات وتوفير للقرطاسية وكافة النفقات التشغيلية .
4-الجامعات ألغت نظام الشعب المعمول به واصبح المساق شعبة واحدة وما ترتب على ذلك من الغاء التعاقد مع الاكاديمي الذي يعمل بنظام الساعه والاعتماد علي المدرسين المثبتين فقط وهو ما وفر علي الجامعة مبالغ كبيرة جدا.
5- الجامعات ما زلت تحصل بدل خدمات جامعية ورسوم ثابتة مقابل خدمات لا تقدمها في ظل التعليم الالكتروني.

وعليه وبناء على ما ترتب علي جائحة كورونا وتأثيرها علي الاوضاع الاقتصادية على المجتمع لابد ان يتحرك الجميع وتتدخل وزارة التعليم لتخفيض الرسوم الدراسية علي ضوء التغيير الحاصل في طبيعة النفقات التي يتكلفها التعليم عن بعض.

✏️ المحامي/أسامة رياض الهيثم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى